الخميس 15 أبريل 2021 - 09h26 GMT
عدد رقم 1568

عامل الحسيمة في لقاء مع جمعيات المجتمع المدني يكشف ايجابيات تقنين زراعة القنب الهندي

عامل الحسيمة في لقاء مع جمعيات المجتمع المدني يكشف ايجابيات تقنين زراعة القنب الهندي
مساء الجهة : الحسيمة
الاثنين 22 مارس 2021 16:13

بعد لقاء يوم الخميس 18 مارس 2021، الذي احتضنه مقر عمالة إقليم الحسيمة برئاسة السيد فريد شوراق عامل الاقليم وبحضور السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس الشؤون الداخلية وكذا رئيس دائرة كتامة وبعض ممثلي جمعيات المجتمع المدني عن دائرة كتامة ،منهن السيدة عائشة إيعيش رئيسة جمعية أصدقاء طريق الوحدة للتنمية والتضامن ،التي حضرت لهذا الاجتماع الذي تم في إطار خطاب المفهوم الجديد للسلطة وتكريس سياسة التواصل مع ممثلي جمعيات المجتمع المدني على ضوء النقاش القانوني بعد مصادقة المجلس الحكومي على مشروع قانون تقنين القنب الهندي.

وفي هذا السياق أبرزت السيدة رئيسة الجمعية أن السيد العامل مشكور تفضل في كلمته باستعراض أبعاد مشروع التقنين التنموية والاقتصادية والاجتماعية والحقوقية والبيئية حيث أبرز المسؤول الإقليمي أن مشروع التقنين مشروع اقتصادي واعد وكبير سيعود بالنفع على المنطقة من خلال اعتماد مقاربة تنموية شاملة تنخرط فيها الساكنة والشركات والتعاونيات وتحت اشراف مباشر للوكالة الوطنية في إطار سيسمح للمزارعين والفلاحين بالاستفادة بالدرجة الاولى من المشروع كما أكد السيد العامل أن وحدات إنتاج الشركات ستقام داخل المجال الترابي للمنطقة بما من شأنه أن يعزز البنيات التحتية الضرورية لإقامة مشاريع تنموية ، ويسمح من جهة أخرى بتوفير فرص شغل لليد العاملة المحلية سواء في التجميع او التخزين او المعالجة او النقل ...

وبخصوص تساؤلات الساكنة حول إشكاليات تمليك الاراضي في إطار التحديد الغابوي ، أكد السيد العامل على انخراط إدارة المياه والغابات التام في إنجاح مشروع التقنين ، عبر تقديم مجموعة من التسهيلات لتمكين الفلاحين من تسوية ملفاتهم و تمليك أراضيهم سواء عبر الكراء او الشراء بأثمان جد مناسبة .

وفي الختام ذكرت السيدة عائشة إيعيش رئيسة جمعية أصدقاء طريق الوحدة للتنمية والتضامن ، أن السيد عامل الإقليم طمأن الساكنة وأجاب عن تساؤلاتهم وأكد لهم أن الانخراط في مشروع التقنين سيسمح بإسقاط المتابعات في حق المزارعين المتابعين وان المشروع سيشمل المناطق التاريخية للكيف  (كتامة- بني سدات- بني خالد ) كمرحلة اولى ، بما يسمح بتنمية حقيقية للمنطقة برمتها على كافة المستويات بالنظر إلى الايرادات المالية المهمة التي ستتجاوز 20 مليار دولار ...



مقالات ذات صلة
التعليقات