الخميس 21 يناير 2021 - 16h38 GMT
عدد رقم 1484

الناشطة اللبنانية رويدا تلقن درسا لحسن نصر الله : " لا يحق لأي حزب لبناني أن يحاضر على أي حزب مغربي بالمديح أو الانتقاد "

الناشطة اللبنانية رويدا تلقن درسا لحسن نصر الله : " لا يحق لأي حزب لبناني أن يحاضر على أي حزب مغربي بالمديح أو الانتقاد "
مساء الجهة : متابعة
الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 13:05

وجهت الناشطة اللبنانية، رويدا مروة، انتقادات لاذعة لحزب الله اللبناني، بعد مهاجمة أمينه العام حسن نصر الله، حزب العدالة والتنمية ، عقب استئناف العلاقات رسميا بين المغرب وإسرائيل وتوقيع الإعلان المشترك.

ونشرت الناشطة رويدا مروة، المعروفة بدفاعها عن قضية الوحدة الترابية للمغرب، تدوينة على حسابها الرسمي على “فيسبوك”، قالت فيها: “أولا لم يتدخل المغرب يوما في أي قضية لبنانية أمنية أو سياسية داخلية تدخلا مثيرا للتساؤل أو للشك أو للأطماع والتاريخ يشهد !”.

وتابعت: “ثانيا لم يقدم المغرب للبنان دولة وشعبا إلا كل الحب والخير في شكل مساعدات إنسانية ومادية وطبية ودعم لوجيستي ومنح لا مشروطة في أوقات الأزمات الوطنية والحروب على مدى عقود !.

لذلك لا دخل لأي حزب لبناني أن يحاضر على سياسة المغرب الداخلية والخارجية !”.

وأكدت رويدا مروة: “ثم أن لا حزب مغربي حاضر يوما على السياسة الداخلية اللبنانية أو على علاقات الأحزاب اللبنانية بالقوى الإقليمية والدولية والتي وصلت لحد ولاء بعض الأحزاب اللبنانية ولاء أعمى حقير للخارج على حساب الولاء للدولة اللبنانية وعلى رأسهم حزب الله ! لذلك لا يحق لأي حزب لبناني أن يحاضر على أي حزب مغربي بالمديح أو الانتقاد (زعما ما غتفيدوهم ما غتضروهم غي غتبانو خارج سياق المنطق الدبلوماسي وصافي) !”.



مقالات ذات صلة
التعليقات