الخميس 15 أبريل 2021 - 09h28 GMT
عدد رقم 1568

المحرشي ينفي المغالطات ويؤكد أن المصادقة على مشروع تقنين زراعة القنب الهندي ستكون بتأني وسنأخذ الوقت الكافي للإصغاء للفلاحين ولآراء المؤسسات الدستورية - فيديو -

 المحرشي ينفي  المغالطات ويؤكد أن المصادقة على مشروع تقنين زراعة القنب الهندي ستكون بتأني وسنأخذ الوقت الكافي  للإصغاء للفلاحين ولآراء المؤسسات الدستورية
مساء الجهة : أحمد الواقفي
الجمعة 19 مارس 2021 14:25

لازال السيد العربي المحرشي ،المستشار البرلماني ورئيس المجلس الإقليمي لوزان يدافع باستماتة وشراشة عن موضوع تقنين زراعة القنب الهندي باعتباره يهم فئة عريضة من ساكنة الشمال وفي هذا السياق أبرز السيد الرئيس أن موضوع " الكيف " قيل فيه الشيء الكثير من الإنتقادات لأن هناك أطراف لا تريد لحزب معين أو أشخاص بعينهم تبني هذا الموضوع والنجاح فيه ...

وأسر المحرشي بأن هذا الموضوع ليس وليد اليوم حيث أكد أن حزب الأصالة والمعاصرة منذ تأسيسه نادى بتقنين زراعة الكيف في مناطق الشمال وعقد لقاءات متعددة هناك : " جالسنا فيها الفلاحين وما يروج بأننا لم نستشر المزارعين هو كذب وافتراء حيث ذهبنا لباب برد واجتمعنا مع أكثر من 5000 من ساكنة المنطقة وفي سنة 2009 ذهبنا كذلك لكتامة والشاون وعقدنا لقاءات موسعة وندوات علمية كانت حاضرة فيها وزارة الصحة ووزارة الداخلية وخبراء دوليين وبرلمانيين وفرقاء سياسيين ..." .

ولم يخف السيد العربي المحرشي أن حزب البام كان من السباقين لاقتراح دراسة شرعة زراعة القنب الهندي ومناقشته من جميع الجوانب وبالتالي لم يأت من باب الصدفة حيث تقدموا بمقترحين قانونيين الأول لتقنين زراعة القنب الهندي والثاني يهم العفو العام وسجل أن المغرب صادق على وصوتت "لجنة المخدرات" على قرار يخص إعادة تصنيف "القنب الهندي"، حيث وافقت الدول الأعضاء الـ53 بالغالبية على حذف تلك النبتة ذات المفعول المخدر من الجدول رقم 4 المرفق بالاتفاقية الأممية للمخدرات لعام 1961، الذي يتضمن أنواع المخدرات التي تشكل إساءة استعمالها خطراً على الصحة والتي لا إيجابيات علاجية لها، الأمر الذي يُرتقَب أن يسهم في توسيع نطاق البحث العلمي حول الفوائد الطبية للقنب الهندي.
وكان المغرب العضو الوحيد في "لجنة المخدرات" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي صوّت لصالح إعادة تصنيف تلك النبتة

المغرب من بين 72 دولة صوتت على الإتفاقية سنة 1961 ... " هذه الإتفاقية ليست جديدة مع الأسف البعض يحاول التغليط و يقول بأن لجنة للأمم المتحدة لمكافحة المخدرات صوتت على هذه المادة ...لا هناك في اتفاقية 1991 التي هي سارية المفعول والدستور المغربي تحدث عن ملائمة التشريعات الوطنية وبالتالي المغرب احترم الدستور وللمواثيق الدولية والتشريعات الوطنية ..."

وجدد المحرشي أن المصادقة على هذا القانون ستكون بتأني بعدما سيتوصل البرلمان بالإحالة من الحكومة وسنأخذ الوقت الكافي في دراسته والإصغاء أكثر للفلاحين ولآراء المؤسسات الدستورية بما فيها المجلس الإقتصادي والإجتماعي والبيئي والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ...

وحذر المحرشي من إطلاق الإشاعات : " ما يقال من طرف مجموعة من الجهات المعادية للوحدة الوطنية ويدعون أننا نشرع للترفيه فهو كلام مغلوط ...نحن نشرع لاستعمال هذه النبتة في صناعة الأدوية ومواد التجميل حيث هذه المادة تستخدم في صناعة شباك الصيد البحري مثلا وفي القطن وأثواب الحرير أنظر إلى دولة فرنسا تستعمل الكيف في الباراسيتامول حيث تصنع 8800 مليون علبة سنويا إذا ما باعت العلبة الواحدة بأورو فستحصل على 880 مليون أورو ... " كما طمأن السيد العربي المحرشي عددا من ساكنة منطقة الشمال التي خرج البعض منها متخوفا من اعتماد مشروع القانون المذكور ونفى جملة وتفصيلا ماروج له البعض بأن شركات لصناعة هذا المنتوج ستتمركز بمعامل البيضاء وطنجة وفي هذا السياق قال : " المعامل ستكون في عين المكان لأن الهدف من مشروع التقنين هو منطقة الشمال أولا وفلاحي المنطقة وإلغاء المتابعات القضائية التي تلاحقهم وتمتيعهم بالطمأنينة والإستقرار والحياة الكريمة مثل باقي المواطنين المغاربة وسيشتغل أبناء المنطقة في تلك المصانع كما ستنتعش السياحة بالمنطقة وستضخ استثمارات مهمة هناك وموضوع التقنين لن يضيق الخناق على المزارعين لأنه مشروع متكامل وستستفيد منه المنطقة عموما .

وعن مناهضة مشروع تقنين القنب الهندي وتعبئة العديد من الجهات لإفشاله أفاد السيد المحرشي أن الذي يعبئ هو رئيس الحكومة السابق الذي بادر إلى تجميد عضويته ،كان عليه أن يفعلها ليس على مشروع تقنين زراعة الكيف بل على العديد من التراجعات التي حصلت في ولايته الحكومية كملف الديون الكبيرة التي تراكمت على البلاد أو على التقاعد الذي تقرر بشكل عشوائي أو ملف توظيف أساتذة التعليم الذي تم بالتعاقد ... كان عليه أن يقدم استقالته أو تجميد عضويته

هذا نوع من التحريض لأن السيد رئيس الحكومة السابق حصل على تقاعد يقدر بمبلغ سبعة ملايين سنتيم ولا يعرف الواقع المعيش للمنطقة ... للمزيد من التفاصيل تابعوا الفيديو التالي :



مقالات ذات صلة
التعليقات