الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 01h26 GMT
عدد رقم 1429

الفردوس: ظروف الأزمة الصحية أحدثت نوعا من المصالحة بين المواطن المغربي والمجال السمعي البصري الوطني

الفردوس: ظروف الأزمة الصحية أحدثت نوعا من المصالحة بين المواطن المغربي والمجال السمعي البصري الوطني
مساء الجهة : و م ع
الأربعاء 11 نوفمبر 2020 22:56

قال وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، اليوم الأربعاء بالرباط، إنه في ظل الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا، “كان هناك نوع من المصالحة بين المواطن المغربي والمجال السمعي البصري” الوطني.

وأبرز السيد الفردوس، خلال اجتماع للجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب خصص لتقديم عرض حول الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة الدراسات والإنجازات السمعية البصرية “صورياد القناة الثانية”، أنه في سياق هذه الأزمة “ارتفعت قيمة الخبر اليقين الذي يصل للمواطن” عبر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية .

واعتبر الوزير أن هاته الأزمة الاجتماعية والاقتصادية تشكل فرصة للحكومة لتنزيل عدد من الإصلاحات البنيوية التي يمكن المضي نحوها استراتيجيا، مشيرا إلى أن هذه الاصلاحات تشمل على الخصوص إصلاح المؤسسات والشركات العمومية، الذي يعتبر إصلاحا مهما.

من جهته، سجل الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، فيصل العرايشي، في عرض حول الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، التطور المستمر في نسب مشاهدة المغاربة للقنوات العمومية، التي تبلغ اليوم 51.5 في المائة، منتقدا ترويج صورة نمطية وخاطئة عن الإعلام العمومي المغربي، الذي يظل قويا ويحتل مكانة مهمة في العالم العربي والعالم.

واستعرض، بهذه المناسبة، المجهود المضاعف للعاملين في الشركة الوطنية، والذين انتقل عددهم من حوالي 2250 في سنة 2000، إلى 2000 شغيل، مؤكدا أنه على الرغم من تقليص عدد الموارد البشرية، فإن “البث ارتفع من 6500 ساعة على مستوى التلفزيون إلى 30 ألف ساعة بث اليوم”.

واعتبر أن الحضور “القوي” يتجسد أيضا في التواجد في الشبكات الاجتماعية للشركة، مما سمح باستقطاب جمهور جديد من المشاهدين وحماية محتواها وتعزيزه وخلق تفاعل مع مشاهديها، مشيرا إلى أنه تم إطلاق الخدمة الرقمية الجديدة “منصة البث الحي”، والتي تتيح البث المجاني للقنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية، من خلال تطبيق للهاتف المحمول، وموقع إلكتروني يقدم تجربة استثنائية بفضل تقنية “تايم شيفتينغ”، والتي تسمح باسترجاع ما يصل إلى 6 ساعات من البرامج، مشيرا إلى أن التنزيلات على مستوى هذه المنصة تجاوزت حتى الآن 3,4 مليون.

وأضاف أن الشركة سجلت أيضا حضورا مؤسساتيا من خلال البوابة الرقمية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والمواقع الإلكترونية لباقة القنوات والإذاعات، مما يتيح الوصول إلى البرامج والأخبار والمقتطفات من البرامج ل7 قنوات تلفزيونية و4 محطات إذاعية تابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

ومن أجل دعم استراتيجيتها الرقمية، يقول المسؤول، أنشأت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بنية مخصصة لتنفيذ مشاريعها الرقمية (حلول رقمية) تقدم الدعم والمواكبة اللازمين لضمان وجود رقمي فريد ومبتكر مع تجربة مستخدم غنية وجذابة تتيح سهولة الوصول إلى المحتوى.

ومن المنتظر، في إطار المشاريع المستقبلية للشركة، حسب السيد العرايشي، إطلاق قناة “الرياضية للشباب” والتي تعتبر امتدادا للقناة الرياضية، وكذا أحد المشاريع التي تمكن الإعلام العمومي من تقديم خدمة لفئة صغار السن.

من جهته، قال سليم الشيخ المدير العام لشركة “صورياد القناة الثانية” إن القناة أدت مجموعة من الأدوار خلال فترة الأزمة الصحية، والتي همت التعريف بطبيعة الوباء والتفاعل مع أسئلة وانشغالات المواطنين ومواكبة التفاعل الإيجابي مع إجراءات السلطات الحكومية والعمومية.

وتابع أن القناة تبث يوميا من 20 إلى 30 وصلة تحسيسية متعلقة بجائحة كورونا، سواء الصادرة عن وزارة الصحة أو جهات أخرى، وإطلاع الرأي العام الوطني على أبرز المستجدات والتوجيهات المؤسساتية والمقررات العمومية ذات الصلة بتدبير أزمة كورونا.

وسجل السيد الشيخ، أن المجهود المنجز طوال الأشهر الأخيرة سيكون له ثماره حيث يتوقع أن نسبة مشاهدة القناة التي انتقلت من 22 بالمائة إلى 33 بالمائة سنة 2019 سترتفع خلال 2020 بشكل ملحوظ، مشيرا إلى أن أداء القناة رغم تقليص الموارد البشرية ظل في منحى تصاعدي.



مقالات ذات صلة
التعليقات