الخميس 1 ديسمبر 2022 - 00h13 GMT
عدد رقم 2163

قـــــــــــــــــــــــــــــــــــرار السيد رئيس الودادية المتعلق بالحسم في وضعية المخلين بالتزاماتهم بالشطر الثاني إقامة الصفاء - بلاغ -

قـــــــــــــــــــــــــــــــــــرار السيد رئيس الودادية المتعلق  بالحسم في وضعية المخلين بالتزاماتهم بالشطر الثاني إقامة الصفاء
مساء الجهة : بلاغ
الثلاثاء 2 أغسطس 2022 17:16

ـــ   بناء على الرأي الاستشاري المقدم للودادية من طرف السادة أعضاء مجلسها الاستشاري خلال اجتماعهم برئيسها السيد عبد العالي الفهيد بتاريخ : 28/07/2022 ،  على الساعة الخامسة بعد الزوال، بخصوص وضعية منخرطيها المخلين بالتزاماتهم المالية اتجاهها .

ـــ وبناء على القانون الأساسي والنظام الداخلي للودادية الذين يضبطان علاقتها بمنخرطيها

ـــ وبناء على أن العقد شريعة المتعاقدين ، طبقا للفصل 230 من قانون الالتزامات والعقود ، والفصل الأول من الظهير المنظم لحق تأسيس الجمعيات عدد : 376 - 58 -01 ، المؤرخ في : 15/11/ 1958 ، كما وقع تغييره وتتميمه.

ـــ وبناء على أن  ميزانية ودادية سطات السكنية ، لا يمولها سوى منخرطيها فقط لا غير ، كما هو منصوص ومؤكد عليه في الفصلين : 02 و 17 من قانونها الأساسي، وهو ما يعني أنه إذا ما توقف ولو بضعة منخرطين عن دفع مساهماتهم المالية إليها ، تتوقف حتما جميع الإجراءات والأعمال الرامية إلى تحقيق هدفها المسطر ، المنصوص عليه في الفصل 02 لكل من قانونها الأساسي ونظامها الداخلي .

ـــ وبناء على  كون الودادية هي المالكة الوحيدة لحد الآن لعقارها ذي الرسم العقاري الأم عدد: 9169/38 ، المقامة فوقه مشروعها السكني المسمى :إقامة الصفاء ، والذي لا زال لم يتم تقسيمه بسبب إحجام فئة كبيرة من منخرطيها عن مواصلة أداء المصاريف الإدارية (شهادة التسليم المؤقت، تصفية الحجوزات من الرسم العقاري، الضريبة، مصاريف الأطر وتقني إنجاز ملف تقسيم الرسم العقاري على العمارات) والمصاريف العقارية الخاصة بتقسيم الرسم العقاري للقيام بعمليات تعيين الرسم الفردي لكل عمارة كما هو محدد من طرف المحافظة العقارية المختصة بعملية التقسيم، وتأسيس الرسوم العقارية الفردية لكل عمارة .

ـــ وبناء على طبيعة الودادية ، التي يبقى فيها  المنخرط ملزما ومطالبا بأداء جميع المساهمات المالية إلى الودادية من أجل تغطية جميع مصاريفها كيف ما كان نوعها ،  المرتبطة بتحقيق هدفها، طبقا للفصل 08  من قانونها  الأساسي والفصل 07 من نظامها الداخلي ، والفصل 05 من عقد التفويت العرفي، وذلك منذ تاريخ انخراطه فيها إلى غاية انقطاع علاقته نهائيا بها ، إما بالانسحاب ، أو بالتشطيب ، أو بإبرام العقد النهائي لدى موثق ، ولا يمكن إعفاؤه منها ، أو حلول أحد محله في أدائها.

ـــ وبناء على أن الساكنين حاليا في شقق الودادية الممتنعين عن الاستمرار في أداء  المبالغ التي مازلت بذمتهم لها  لتغطية كامل تكلفتها، هم  مجرد مترشحين للاستفادة منها، ومجرد ساكنين فيها بصفة مؤقتة ، في انتظار إبرام العقد النهائي لدى موثق ، أو الانسحاب، أو التشطيب، حسب الحالة ، طبقا للمقتضيات ذات الصلة الواجبة التطبيق ، من قانونها الأساسي ونظامها الداخلي.

ـــ وبناء على مقتضيات القانون الأساسي والنظام الداخلي للودادية ذات الصلة بوفاء أو إخلال المنخرط بالتزاماته لها  والجزاءات المترتبة عليها ، ولا سيما بمقتضى الفصلين : 08 و 22 من القانون الأساسي ، والفصول :07 و 08 و 09 و12 من النظام الداخلي.

ـــ بناء على ما ذكر ، وغيره مما يكمله .

قرر السيد رئيس الودادية بشأن المخلين بالتزاماتهم إليها ما يلي :

    اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتسوية الوضعية ، بما فيها :

أولا : بخصوص23 منخرطا المتوفرين على عقد التفوت العرفي:

أن يتولى ممول أداءه للودادية ما هو مترتب من مبالغ مالية على المنخرطين المخلين بالتزاماتهم المبرمين معها عقود التفويت العرفية، يعطى لهم أجل لأداء جميع ما بذمتهم طبقا لمحضر 1 أبريل 2022  واحترام مقتضيات قرار 22 يونيو 2022 الصادر عن الجهاز المسير للودادية، وفي حال انقضائه دون أداء ، يتم التشطيب عليهم ، والمطالبة قضائيا ببطلان العقود العرفية المبرمة معهم ، وبإفراغهم من الشقق التي كانت موضوعة  رهن إشارتهم ،  وإسنادها إلى الممول ، على أن يسترجعوا من الودادية بعد ذلك ، ما بقي قابلا إرجاعه إليهم ، بعد خصم كل ما هو مترتب بذمتهم لفائدتها .

ثانيا : بخصوص 32منخرطا المتوفرين على وعد بالإسناد:

***منخرطو الفئة الأولى : يتم التشطيب عليهم ، والقيام بإجراءات إفراغهم ، من الشقق التي  كانت موضوعة رهن إشارتهم ، وإسنادها إلى المنخرطين المسجلين في لائحة الانتظار، على أن يسترجعوا بعد ذلك من الودادية ما بقي قابلا إرجاعه إليهم بعد خصم كل ما هو مترتب بذمتهم لفائدتها.

***منخرطو الفئة الثانية: يتم رهن الشقق التي كانت موضوعة رهن إشارتهم ، لفائدة الممول الذي أدى عنهم إلى الودادية ما هو مترتب عليهم كمصاريف إدارية وعقارية وغيرها، ولا سيما المتعلقة بتقسيم الرسم العقاري الفردي لكل عمارة ، وبعد  استخراج الرسومات العقارية لكل عمارة ، يعطى لهم أجل لأداء ما بذمتهم للودادية، و في حالة انقضائه دون أداء تسند الشقق إلى الممول ، على أن يسترجعوا بعد ذلك من الودادية ما بقي قابلا إرجاعه إليهم بعد خصم كل ما هو مترتب بذمتهم لفائدتها.



مقالات ذات صلة
التعليقات