الخميس 15 أبريل 2021 - 08h57 GMT
عدد رقم 1568

التكييف القانوني والواقعي للبرنامج الساخر الصادر عن قناة الشروق الجزائرية من وجهة نظر قاضي سابق

التكييف القانوني والواقعي للبرنامج الساخر الصادر عن قناة الشروق الجزائرية من وجهة نظر قاضي سابق
مساء الجهة : أحمد الواقفي
الخميس 18 فبراير 2021 18:45

القاضي السابق عادل فتحي المتطوع لدى الأمم المتحدة لم يتأخر في الخروج للإعلام للتعليق على تطاول قناة الشروق الجزائرية على ملك المغرب وعلى الشعب المغربي .

وفي تعليقه على هذه النازلة سجل أن هناك اختلاف بين المغرب والجزائر إلا أنه لا يرقى لدرجة الخلاف على اعتبار أن البلدين معا لهم نفس المقاصد والغايات .

 واعتبر الأستاذ عادل فتحي أن الهدف من هذا البرنامج الساخر الصادر عن قناة الشروق الجزائرية هو إفساد للعلاقة بين الشعبين المغربي والجزائري اللذان يتميزان بنفس التقاليد والأعراف ولهما نفس اللغة والدين والتاريخ إلى حد ما .

وأكد الأستاذ عادل أن هذا البرنامج الساخر يطرح سؤال التكييف وهو سؤال محوري ،فمن الناحية الواقعية التكييف المناسب هو أن الأمر يتعلق بالإساءة ولمؤامرة ضد الشعبين أما من الناحية القانونية فاعتبر أن التكييف المناسب هو أن الأمر يتعلق باتفاق موظفين عموميين سامين على خرق القانون لأن في الظاهر المتورط هم صحفيين لكن في الكواليس هناك موظفين عموميين سامين حاولوا للأسف الشديد الهجوم أو محاولة اغتيال القيم القضائية .

وطالب الأستاذ عادل على فعاليات المجتمع المدني بالجزائر وبالمغرب أن يرفعوا دعاوى إلى الجهات القضائية المختصة وتحديدا القضاء الإستعجالي ويلتمسوا استصدار حكم يقضي بإخضاع المتورطين في هذه السخرية إلى دورات تكوينية في الأخلاق حتى تكون لهم فرصة الإبتعاد عن الأخلاق المدمومة والتحلي بالأخلاق المحمودة .

واختتم الأستاذ عادل فتحي تصريحه المصور بالإستشهاد بآية كريمة من سورة الحجرات مصداقا لقوله تعالى :

" لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم " .



مقالات ذات صلة
التعليقات