الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 14h10 GMT
عدد رقم 1755

انتخاب السيد حسن صاخي رئيسا لغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة

انتخاب السيد حسن صاخي رئيسا لغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة
مساء الجهة : الرباط
الاثنين 23 أغسطس 2021 22:06

طبقا لمقتضيات  القانون الأساسي لغرف التجارة و الصناعة و الخدمات بالمغرب، عقدت غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة جمعها العام الاستثنائي لانتخاب رئيسها ومكتبها المسير ، وذلك صباح يوم الإثنين 23 غشت 2021، بمقر المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط.
 
وقد تم انتخاب السيد حسن صاخي رئيسا للغرفة للفترة الانتدابية 2021-2027 .
كما أفرز انتخاب باقي أعضاء المكتب عن التشكيلة التالية:
▪ الرئيس:السيد حسن صاخي، صنف الصناعة عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.
▪ النائب الاول: السيد حسين تالموست، صنف التجارة عن التجمع الوطني للأحرار.
▪ النائب الثاني: السيد ياسر صبار، صنف الصناعة عن الحركة الشعبية.
▪ النائب الثالث: السيد رشيد سامي، صنف الخدمات عن التجمع الوطني للأحرار.
▪ النائب الرابع:السيد محمد المزالي، صنف التجارة بدون انتماء سياسي.
▪ أمين المال: السيد علي بنعلي، صنف التجارة عن الحركة الشعبية.
▪ نائب أمين المال: السيد عبد السلام الداغري، صنف الخدمات  بدون انتماء سياسي.
▪ المقرر: السيد مصطفى احرارتي، صنف الصناعة عن الأصالة و المعاصرة.
▪ نائب المقرر: السيد احمد البوكيلي، صنف الصناعة عن التجمع الوطني للأحرار.
وتجدر الإشارة أن غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة تضم 117 عضوا منتخبا يشكلون الجمعية العامة و يتوزعون على النفوذ الترابي للغرفة حسب التشكيلة الحالية على النحو التالي:
▪ 44عضوا يمثلون صنف الصناعة
▪ 43 عضوا يمثلون صنف التجارة
▪ 30 عضوا يمثلون صنف الخدمات .
 وفي كلمة ألقاها بهذه المناسبة، أعرب السيد حسن صاخي عن اعتزازه بالثقة التي حضي بها من لدن أعضاء الجمعية العامة، معبرا عن إرادته القوية لمضاعفة الجهود من أجل الرقي بهذه المؤسسة و مؤكدا استعداده التام لإشراك مختلف مكونات الغرفة في الجهود الرامية لجعلها مؤسسة نموذجية وقاطرة للتنمية الاقتصادية، كفيلة بالنهوض بالاستثمار المحلي والجهوي.
 
في ختام هذا الجمع العام الاستثنائي ، رفعت الجمعية العامة برقية ولاء وإخلاص إلى السدة العالية بالله، جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.



مقالات ذات صلة
التعليقات