الخميس 23 سبتمبر 2021 - 05h52 GMT
عدد رقم 1729

تقديم مشروع تثمين موقع سجلماسة الأثري

تقديم مشروع تثمين موقع سجلماسة الأثري
مساء الجهة : و م ع
الاثنين 12 يوليو 2021 22:04

تم اليوم الإثنين بالرباط، تقديم مشروع تثمين موقع سجلماسة، من خلال إطلاق طلب دولي لإبداء الاهتمام بهدف تعزيز البحث الأثري والحفاظ على الموروث الثقافي وتثمينه.

ويهدف طلب إبداء الاهتمام، الذي يندرج في إطار التوجهات الإستراتيجية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة -قطاع الثقافة-، إلى تنفيذ التوجيهات الملكية السامية، الداعية إلى الحفاظ على الهوية والتفرد الثقافي للمغرب والرأسمال التاريخي.

وفي كلمته بمناسبة هذا الحفل، أشار الكاتب العام لوزارة الثقافة، عبد الإله عفيفي، إلى أن هذه المبادرة المهمة حول موقع سجلماسة، الذي يكتسي طابعا “خاصا”، تهدف إلى تثمينه سواء على المستوى العلمي أو الأركيولوجي، وكذا تأهيله من أجل منحه المكانة التي يستحقها.

وحسب عفيفي، فقد كان موقع سجلماسة، الذي لا تخفى أهميته الأثرية على أحد، ملتقى طرق تجاري وجسرا يربط بين العديد من الحضارات، وخاصة الحضارات الإفريقية والشرقية. وأضاف أن “هذا البرنامج المرموق للدعوة لإبداء الاهتمام الدولي يهدف إلى تثمين نتائج البحوث التي سيتم إجراؤها من خلال التعاون بين الأساتذة الباحثين المغاربة وجامعات أجنبية”.

من جهتها، أشارت سفيرة فرنسا بالرباط،  هيلين لوغال، إلى أن المغرب وفرنسا يعملان سويا في مجال الحفريات الأثرية، ولاسيما من خلال مركز جاك بيرك، الذي يوجد مقره بالرباط، بالتعاون مع باحثين مغاربة.

وأكدت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الاحتفال هو بمثابة “تجسيد لعدة سنوات من العمل الذي قام به علماء آثار ومؤرخون، من أجل تثمين هذا الموقع، ولاسيما من خلال اعتماد تقنية ثلاثية الأبعاد ستسمح للجمهور باكتشاف التاريخ العريق للمغرب كموقع التقاء بين أوروبا وأفريقيا”.



مقالات ذات صلة
التعليقات