الأربعاء 5 أكتوبر 2022 - 12h49 GMT
عدد رقم 2106

قافلة القرب التحسيسية الموجهة للعالم القروي تحط رحالها بجماعة الصباح بعمالة الصخيرات-تمارة

قافلة القرب التحسيسية الموجهة للعالم القروي تحط رحالها بجماعة الصباح بعمالة الصخيرات-تمارة
مساء الجهة : تمارة
الأحد 7 أغسطس 2022 00:54

في سياق تنفيذ التوجيهات الملكية السامية، الداعية إلى النهوض بالعالم القروي وإيلائه المزيد من الدعم والاهتمام بغية تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، عملت الوكالات الحضرية الأربع التابعة للنفوذ الترابي لجهة الرباط-سلا-القنيطرة تحت إشراف الوزارة الوصية بتعاون مع جميع السلطات والشركاء المحليين، على تنظيم قافلة تحسيسية للقرب موجهة للعالم القروي تحت شعار الوكالات الحضرية في خدمة العالم القروي "جينا عندكم باش نوجدو حلول معاكم"،  والتي تروم  الانخراط في منهجية القرب من خلال الاستماع والتواصل مع هذه الساكنة القروية، مع توعيتها بشروط البناء في هذه المناطق، مع العمل كذلك على تبسيط المساطر ووضع تصور جديد للمساعدة التقنية والمعمارية بالعالم القروي، باعتماد آليات مرنة قادرة على تنمية هذه المجالات القروية.

وقد حطت هذه القافلة رحالها يوم السبت الموافق 6 غشت 2022 بجماعة الصباح المتواجدة ضمن نفوذ المجال الترابي للوكالة الحضرية للصخيرات-تمارة، من أجل تحسيس هذه الساكنة وتأطيرها حول دور مساطر البناء والتعمير وأهميتها في تهيئة المجال، وكذا تعزيز جسور الدعم والتواصل مع هذه الساكنة القروية عبر تقديم المساعدة التقنية والقانونية في عين المكان وتدوين الإشكالات ذات الصلة بمجال التعمير، والمطروحة من طرف هذه الساكنة، وذلك قصد دراستها وإيجاد حلول ملائمة لها.

ويأتي اختيار على هذه الجماعة دون غيرها من الجماعات الترابية التابعة لنفوذ المجال الترابي للوكالة الحضرية للصخيرات-تمارة لاعتبارها من أهم الجماعات الترابية المتوفرة على حيز كبير من المجال القروي، حيث أن مساحة الأراضي الفلاحية بهذه الجماعة تناهز 4638 هكتارا، بما يمثل نسبة 63 %  من تراب الجماعة.

هذا، وقد استهل فريق القافلة عمله التواصلي مع الساكنة منذ الصباح الباكر وذلك باستقبال الزوار، حيث تم تقديم خدماته للساكنة المستهدفة، مع العمل بكل جهد وتفان للتجاوب مع كافة الإشكالات المطروحة من طرف الساكنة، معتمدة في ذلك كافة وسائل التواصل الممكنة قصد تبليغهم بالرسائل المتوخاة من قافلة القرب للتعمير. هذا وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا من طرف ساكنة هذه الجماعة، خاصة وأن آثار عمل فريق القافلة لن يتوقف عند هذا اليوم التواصلي فقط، بل سيمتد إلى ما بعد هذا الحدث، باعتبار أن المواكبة البعدية لجميع الإشكالات التي تم طرحها وتسجيلها من طرف المواطنين، هي من صميم العمل اليومي للوكالات الحضرية وتشكل محطة انشغال كبير بالنسبة لها في أفق إيجاد الحلول المناسبة، وينتظر أن تختتم القافلة أشغالها يوم غذ الأحد 7 غشت بسوق حد أولاد جلول بجماعة بنمنصور بإقليم القنيطرة.

 

 



مقالات ذات صلة
التعليقات