الاثنين 10 أغسطس 2020 - 09h40 GMT
عدد رقم 1320

رغم صدور قرار بمنع مزاولة نشاط مخبزة مؤقتا بعين عتيق تقلق راحة الساكنة لازال القرار معلقا وفي حاجة للتنفيذ

رغم صدور قرار بمنع مزاولة نشاط مخبزة مؤقتا بعين عتيق تقلق راحة الساكنة لازال القرار معلقا وفي حاجة للتنفيذ
مساء الجهة : تمارة
الاثنين 20 يوليو 2020 20:30

توجهت مجموعة من ساكنة تجزئة السعادة بعين عتيق، بشكاية جديدة إلى رئيس جماعة عين عتيق من أجل رفع الضرر الناجم عن مخبزة تتواجد بالقرب من مسكنهم، بسبب تمادي صاحب المخبزة المذكورة في نشاطه بشكل “مزعج” غير آبه باللجنة التي تم ايفادها إلى عين المكان.

ووفق ما جاء في الشكاية التي توصلت " مساء الجهة ″ بنسخة منها، فإن المتضررين سبق لها أن “تقدمت بشكاية إلى الجماعة  شهر ماي 2019 بعد نفاذ كل المحاولات الودية لإصلاح الوضع الكارثي، الذي اصبحت تعيشه الأسر المشتكية ليلا ونهارا، وبناء عليها تم ايفاد لجنة إلى عين المكان، حيث وقفت الأخيرة على مجموعة من الخروقات المتمثلة في استغلال الملك العمومي وإحداث فرن يشتغل بقنينات الغاز وسط حي سكني دون الاكتراث بالقانون الذي ينص على السلامة والسكينة بالنسبة للمهن التجارية”.

وأشارت الأسر المشتكية إلى أن تدخل الجهات المعنية كان رادعا وقويا بعد ضبط اللجنة التي تم إيفادها من طرف السيد رئيس المجلس الجماعي  إلى عين المكان لـ”18″ قنينة غاز كافية لتجهز على حي بأكمله وإحداث ما لا يحمد عقباه، وأنه اتخذ في حقه قرار يقضي بمنع مزاولة نشاط مخبزه واعداد الحلويات مؤقتا بالمحل المذكور مع منع ممارسة هذا النشاط الا في حالة تسوية الوضعية الادارية والقانونية .

وأكدت الأسر  المشتكية أن “هذه المخبزة لا زالت تعمل ليلا بدون انقطاع وما يصاحبه من ضجيج الآت العجين ومحرك الثلاجة وكذا انبعاثات الروائح الكريهة المنبثقة من المخبزة موضوعة الشكاية التي تسببت في أضرار صحية ونفسية للاباء وكذا الأطفال الصغار .

وأضافت الاسر المشتكية بأن المخبزة المذكورة تم تحويل جزء منها إلى فرن لصناعة الخبز والحلويات ليلا ونهار، ورغم عدة محاولات لايجاد حل مع مالك ومسير المخبزة، لرفع الضرر عنها وعن أسرتها الا أن محاولاتها تقابل بالوعود  وسياسة الهروب للأمام ...

وأشارت الأسر المشتكية إلى أن المخبزة المذكورة هي الوحيدة التي تشتغل ليلا بتجزئة السعادة و وسط حي سكني، مع العلم أنه قبل إنشاء هذه المخبزة لم توقع أو تبدي موافقتها لمالكها من أجل إنشائها وسط الحي السكني الذي تقطن بها لعلمها المسبق بالأضرار التي ستنجم عنها.

وطالبت الأسر المشتكية من السيد باشا عين عتيق  من أجل إعطاء أوامره لرفع الضرر الذي لحقها جراء مخالفة صاحب المخبزة للقانون، وايقاف العمل ليلا ومنع استعمال قنينات الغاز التي تهدد السلامة العامة تنفيذا للقرار عدد 16 الصادر بتاريخ 07 يونيو 2020 ...- وثيقة -



مقالات ذات صلة
التعليقات